منتديات مدرسه طه حسين
يسعد منتدانا باستقبال من هم بمثل شخصك

ليكون مميزا بين المميزين

فأهلا بك

في منتديات مدرسة طه حسين

منتديات مدرسه طه حسين

منتدى العلم والايمان:
 
الرئيسيةحالة الطقسمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» امسية شعرية مميزة
السبت مايو 19, 2018 1:36 am من طرف مصطفى مره

» قصة تدل على أن بر الوالدين ضرورة واجبة على الأبناء
الخميس مايو 17, 2018 9:22 pm من طرف مصطفى مره

» امسية شعرية بمناسبة يوم الام
الأحد أبريل 01, 2018 7:55 am من طرف مصطفى مره

» موقع محمد رسول الله
السبت يناير 14, 2017 10:56 pm من طرف دنيا ناطور

» احلى ترحيب
السبت يناير 14, 2017 12:02 am من طرف عمر عيسى

» صباح الخير لكل اعضاء المنتدى
الجمعة يناير 13, 2017 11:57 pm من طرف عمر عيسى

» فن تحقيق ارادتك
الجمعة يناير 13, 2017 10:39 pm من طرف دنيا ناطور

» عيد ميلاد ادهم
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:49 am من طرف Griezmann

» ستي جميله مرزوق _من يوسف جمال
الجمعة نوفمبر 20, 2015 11:02 pm من طرف مصطفى مره

» بكل فخر واعتزاز نحتفل بعيد ميلاده
الخميس أكتوبر 08, 2015 8:32 pm من طرف مصطفى مره

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 145 بتاريخ الأحد سبتمبر 29, 2013 7:18 am
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 ألبكتريا ...أصغر ألكائنات ألحيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة البيلسان
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1765
العمر : 35
الموقع : مثلما أقوم بأختياري لِـ ملابسي-حقائبي- أحذيتي- طعم قهوتي- تسريحة شعري- أقوم بأختيار مزاجي أيضا في كل يوم أكون بين خيارين؟؟ هل أصنع يومي جميلا يريحني أم أتكاسل عنه وأنهيه بقدر ألمستطاع جملوا أيامكم بأختياركم.
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 22/04/2009
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: ألبكتريا ...أصغر ألكائنات ألحيه   الأحد ديسمبر 26, 2010 11:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

البكتيريا الضارة تحطم الخلايا السليمة في الجسم وتمنعه من أداء وظائفه!

هناك نوعان من البكتريا يعرف بالبكتريا النافعة والضارة



تواصلا للحديث حول البكتيريا نشير اليوم الى معظم البكتيريا التي تتكاثر لا جنسياً ويعني ذلك أن كل خلية تنقسم ببساطة إلى خليتين متماثلتين بطريقة تسمى الانشطار الثنائي. وتتكاثر معظم البكتيريا بسرعة، وبعض الأنواع تضاعف عددها كل 20 دقيقة. وإذا أعطيت أحدى هذه الخلايا طعاماً كافياً، نتج عن ذلك أكثر من بليون خلية بكتيرية في 10 ساعات. وتنتج عمليات المصانع والمختبرات عادة تلك الأعداد الهائلة من البكتريا. ولكن في الطبيعة لا يمكن الاحتفاظ بهذا المعدل المرتفع للتكاثر لأن البكتريا سرعان ما تستنفذ إمدادها الغذائي.

وعندما تتكاثر البكتيريا بطريقة الانشطار الثنائي فإن DNA كل من الخليتين الناتجين عن الانشطار يتطابق مع DNA الموجود في الخلية البكتيرية الأصلية. ويمكن لبعض البكتريا تبادل DNA بنوع من العمليات التناسلية البسيطة يسمى الاقتران. ويشتمل الاقتران على انتقال DNA المباشر من نوع واحد من خلايا البكتريا، يسمى الذكر إلى نوع آخر يسمى الأنثى. كذلك يُنقلْ DNA عن طريق الفيروسات. ويمكن أيضاً أن تلتقط البكتريا أجزاء من DNA خلايا بكتيرية ميتة. وبانتقال DNA، تَنْقل الخلايا البكتيرية السمات الفردية فإذا كانت الخلايا البكتيرية مقاومة لنوع معين من المضادات الحيوية مثلاً، فمن الممكن أن تنقل هذه الصفة المميزة إلى خلايا بكتيرية غير مقاومة .

منافع وأضرار البكتريا

نعود إلى منافع وأضرار البكتريا على الإنسان والنبات. هناك نوعان من البكتريا يعرف بالبكتريا النافعة ونوع يعرف بالبكتريا الضارة. فالبكتريا النافعة يعيش بعض أنواعها في أمعاء الإنسان والحيوانات الأخرى. وتساعد هذه البكتريا في الهضم والقضاء على الكائنات الحية الضارة. كما تفرز البكتريا الموجودة في الأمعاء بعض الفيتامينات الضرورية للجسم. تؤدي البكتريا التي تعيش في التربة والماء دوراً مهماً في دورات الكربون والنيتروجين والكبريت، وعناصر كيميائية أخرى تستخدمها الكائنات الحية. ويساعد كثير من البكتريا في تحلل الكائنات الميتة وفضلات الحيوانات إلى عناصر كيميائية. وبدون التحلل البكتيري تبقى العناصر في الكائنات الميتة وفضلات الحيوان كما هي. وسرعان ما تتوقف الحياة بأكملها. وتساعد أنواع أخرى من البكتريا على تحول العناصر الكيميائية إلى أشكال يمكن أن يستخدمها النبات والحيوان. فمثلاً تحول أنواع معينة من البكتريا النيتروجين الموجود في الهواء والتربة إلى مركبات نيتروجين يمكن أن يستخدمها النبات في حياته.

تتسبب أنواع عديدة من البكتريا في عملية كيميائية تسمى التخمر، تستخدم في صنع المشروبات الكحولية والجبن والعديد من الأطعمة الأخرى. وتستخدم محطات معالجة الصرف الصحي البكتريا لتنقية المياه، كما تستخدم البكتريا في صناعة بعض الأدوية.

تشبه الخلايا البكتيرية خلايا الكائنات الحية في أنواع كثيرة، ولذلك يدرس العلماء البكتيريا لكي يعلموا المزيد عن الكائنات الحية الأكثر تعقيداً. فمثلاً ساعدت دراسة البكتيريا الباحثين على فهم كيفية انتقال بعض الصفات المميزة عن طريق الوراثة. ويتكاثر معظم أنواع البكتيريا بسرعة، مما يسمح للعلماء بزراعة كميات كبيرة منها لأغراض البحث.

أما النوع الضار من البكتريا

فيسبب أمراضاً كثيرة للبشر وتشمل هذه الأمراض الخطيرة الكوليرا، والسيلان، والجذام، والالتهاب الرئوي، والزهري، والدرن الرئوي، حمى التيفوئيد، والسعال الديكي، والتهاب البلعوم، والالتهاب السحائي، والتهاب العظام، وتسمم الدم، والتسمم الغذائي، والتيفوس، والجمرة، حمى الأرانب، والحمى الروماتزمية، والحمى القرمزية، الخناق، وداء الملك، والدفتريا، وداء الرقاص، وصدمة التسمم الدموي، والكزاز، ومرض المحاربين القدماء، ومرض اليوز

تدخل البكتريا إلى الجسم عن طريق الفتحات الطبيعية، مثل فتحة الأنف، أو الفم أو عبر شقوق في الجلد. وإضافة لذلك يحمل الهواء والطعام والماء. البكتريا من شخص لآخر. وتمنع البكتريا الضارة الجسم من أداء وظيفته كما ينبغي عن طريق تحطيم الخلايا السليمة. كما أن بعض أنواع البكتريا تنتج سموماً تسبب أمراضاً مثل الدفتريا والحمى القرمزية والكزاز، كما تُنتج السموم من بكتريا حية، وتفرز بعض السموم الأخرى بعد موت البكتريا فقط، وتسبب سموم البكتريا نوعاً من أنواع التسمم الغذائي يسمى التسمم الوشيقي في الأطعمة المعلبة بطريقة غير جيدة. ويمكن أن تسبب البكتريا المتعايشة في جسم الإنسان المرض عندما تقل مقاومة الإنسان للمرض. فمثلاً إذا كان تكاثر البكتريا في الحلق أسرع من قدرة الجسم على التخلص منها، فمن المحتمل أن يصاب الشخص بالتهاب في الحلق.

كما تسبب البكتريا أمراضاً في بعض الحيوانات والنباتات الأخرى. فالجمرة مرض بكتيري يصيب العديد من الحيوانات وبصفة خاصة الضأن. وتشمل أمراض النبات التي تسببها البكتريا آفة اللفحة النارية التي تصيب أشجار التفاح والكمثرى، والتعفن الفطري الذي يسبب تلف بعض الفواكه والخضروات. تسبب البكتريا أيضاً نمواً يسمى الورم التاجي يصيب نباتات مختلفة.



كيف نثبت أن نوعاً من البكتريا يسبب نوعاً معيناً من الأمراض:

يقوم علماء البكتريا عادة باتباع أربع خطوات رئيسية وتسمى هذه الخطوات مسلمات كوخ، على اسم الطبيب الألماني روبرت كوخ الذي صاغها في أواخر القرن التاسع عشر وهذه الخطوات هي:

1 تؤخذ البكتريا الممرضة من حيوانات مريضة.
2 تعزل البكتريا الممرضة وتنمى في المختبر.
3 تحقن البكتريا التي نميت في المختبر في أجسام حيوانات اختبارية.
4 تفصل البكتريا عن أجسام الحيوانات الاختبارية وتثبت على أنها من نوع البكتريا الأصلية نفسها.




*********************************************************************
تسبب البكتريا أمراضاً في بعض الحيوانات والنباتات


يجب أن تحصل البكتريا التي تنمى في المختبر على الغذاء اللازم باستمرار ليساعدها على النمو. ويجب على علماء البكتريا أن يتمكنوا من زراعة سلالة معينة من البكتريا في المرة الواحدة. وتسمى الوسائل المستعملة في تنمية البكتريا في المختبر وسائط الاستنبات والعنصر العام لوسائط الاستنبات هو الأغره (الأجار Agar) وهي مادة هلامية تستخلص من بعض الطحالب أو الأشنات البحرية. يذوب الأجار في الماء المغلي ثم توضع في صحاف تسمى Petri dish حيث يتحول إلى مادة غروية عندما تبرد تحت درجة حرارة 40 درجة مئوية. وتضاف مواد غذائية مثل الدم وخلاصة اللحم والبيتونات والأملاح والسكر إلى الأجار لتكون صالحة لأستنبات البكتريا. ثم تزرع أفراد نوع معين من البكتريا على الأجار المتصلب بتشريطها بمواد تحتوي على البكتريا. ويؤدي هذا إلى نمو ملايين البكتريا من نوع واحد من كل كائن بكتيري.
بعد أن تم عزل سلالة معينة من البكتيريا واستنباتها يقوم علماء البكتيريا بوضع عدد من البكتيريا على شريحة من الزجاج ودراستها تحت المجهر. ومن أجل دراسة داخل البكتيريا يقوم علماء دراسة البكتيريا بتحضير عينة من البكتيريا المستنبتة لفحصها ودراستها تحت المجهر الالكتروني.


البكتريا النافعة يعيش بعض أنواعها في أمعاء الإنسان والحيوانات الأخرى




اسفه على طول المقال لكني احببت شرحا كاملا عن هذا الموضوع وتحياتي للجميع واتمنى بان تستفيدو منه تقبلو مروري (زهرة البيلسان منار)





:l0:




توقيع زهرة ألبيلسان






هذه" بصمتي"

ِِ تنثر لكم شذا مسك فكري ِِِ

ِِأما أنا فلن تجـــــــدوني هنا ِِِكثيرا

ِِفشذاي و إن وصلكم فلأنه ِِِ

مســــــكٌ فـــواح

ِِأما مكاني فهـو العلياءُ بعيدة هناك في السماء ِِِ

ِِحيث للفـكر إرتقاءُ و للأنفاس طيبٌ و نقاءُِِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mozilla.com/en-US/firefox/new/
هادي
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 352
العمر : 16
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 17/12/2010
السٌّمعَة : 11

مُساهمةموضوع: رد: ألبكتريا ...أصغر ألكائنات ألحيه   الإثنين ديسمبر 27, 2010 3:13 am

[u
]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/u].
.
.
.

شكرا

.
.
.
.

الله يعطيكي العافية

.
.
.
.
.
.

ما قصرتي يا زهرة البيلسان

.
.
.
.
.
.
.
.

موضوعكي رائع

.
.
.
.
.
.

روعه

شكرااااااااااااااااااااااااااا لكي (هادي البطل )




:bb1: :q2:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الميزان
عضو ذهبي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 283
العمر : 42
12101965 : 12101965
تاريخ التسجيل : 25/02/2011
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: ألبكتريا ...أصغر ألكائنات ألحيه   الأربعاء مارس 23, 2011 8:10 am







يربط الكثيرين البكتيريا بالمرض فقط

ويظن أن معناها وفائدتها محصور بإحداث الضرر
وما علم أن هناك بكتيريا صديقة تدافع عنه وتحميه ولو اختفت
لأختفى عنه معنى الصحة !
البكتيريا موجودة في كل مكان من حولنا
في الهواء والماء والنباتات والحيوانات
حتى أنه بدونها الحياة على سطح الأرض تنعدم وتتوقف !!
وذلك نتيجة أنها تشارك في العديد من العمليات الحيوية من حولنا
هناك حقيقة مفادها أننا مغطين بالبكتريا
وهذه البكتريا تبدأ بالظهور والعيش في أجسادنا بعد الولادة
أي أننا نخرج من بطون أمهاتنا وليس هناك أي بكتريا معنا ...
وتسمى هذه البكتريا باللغة الطبية /
Normal Flora
نتسائل ونقول أين تكون بالضبط ؟



تغطي جميع مناطق الجلد وتتمركز في الإبط وبين الأصابع وعند أصل الفخذ
أيضاً توجد في الجهاز التنفسي وخاصة في الأنف ...
وكذلك في الجهاز الهضمي وخاصة الفم والأمعاء الغليظة
وتوجد في المجرى البولي
أما في الدماغ والدم والعضلات والقلب والرئتين فتبقى خالية في الشخص الطبيعي وهذه البكتريا الصديقة لا تسبب مرض تحت ظل الظروف الطبيعية
ويوجد من 500 إلى 1000 نوع يعيش معنا وهذه صورة تحت المايكروسكوب للبكتريا الموجودة في الجلد والأنف





وهذه صورة مقربة جداً لبكتريا موجودة في كل المناطق التي ذكرناها في الأعلى













وهذه أخرى متفرقة











أما عن فوائد هذه البكتريا فتتمركز في :
1- أنها تحتل مساحة من أجسامنا وبذلك تمنع إلتصاق البكتريا الضارة
ولا تجد مكان مناسب وشاغر لإحداث المرض .
2- تفرز انزيمات ومواد تساعد في عملية الهضم وتساعد في قتل المواد الضارة
3- تصنع فيتامينات مثل فيتامين كاف وحمض الفوليك


عيب هذه البكتريا الصديقة أنها انتهازية
بمعنى لما تقل المناعة فإنها تستغل الفرصة وتهجم وتسبب مرض !




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http:///thosen.yoo7.com
 
ألبكتريا ...أصغر ألكائنات ألحيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسه طه حسين :: منتديات منوعة :: الصحة والحياة-
انتقل الى: